رواية: الغرور و الكبرياء (الجزء #6 – الأول 1 )

image (1)

- الشابتر السادسالجزء الأول -

 

 
انتبهت مين هي لوجود شخص عند الباب
اقتربت بغرابة
لكن عندما فتحت الباب لم تجد احداً
ما بك ؟ ” سألها كي بوم
لا شيء ، سوف اذهب لبضع دقائق
قالتها قبل ان تفتح الباب
خرجت لرؤية من ذلك الشخص …
خرج كيوهيون من المشفى وتعابير وجهه غريبه جداً
بدا وكأنه قد انغمس في تفكيره
لم ينتبه الى الطريق او اين هو
إلا عندما اصتطدم احد المآره به
اسف ” قالها الفتى قبل ان يذهب
كان يبدو مراهقاً في السابعة عشر من عمره
توقف كيوهيون ونسي ما كان يفكر به
التفت بسرعة وصرخ ” ايها الفتى !
التفت الفتى بغرابة وعلى وجهه ملامح التسائل ؟!
اقترب كيوهيون وعلى وجهه الانزعاج
اليس لديك عينين ؟ الا ترى جيداً ؟!
لقد اعتذرت بالفعل ” قالها الفتى وهو يحاول تفادي المشاكل
وهل سيفيد اعتذارك شيئاً ؟ جسدي ثمين جداً ايها الطفل الاحمق
نظر له الفتى بصدمة
كان يبدو تماماً وواضحاً للماره بأن الفتى كان يحاول تفادي هجمات لسان كيوهيون اللاذع
فهو لا يتوقف عن التذمر والتعجرف
لم يكن هناك الكثير من المآره لأن الوقت متآخر
لكن كان احد المارة على وشك ايقاف كيوهيون
ايها الشا..-
لم يستطع الرجل اكمال حديثه حالما رأى وجه كيوهيون
التفت كيوهيون ثم ابتسم بسخرية وصفق “ انظروا من هنا !
عض الرجل شفته السفليه بقهر
لأنه لا يستطيع التحدث
تشانغ هو .. ايها الاجاشي ، هل تحاول الدفاع عن هذا الفتى الان ؟ ” قالها كيوهيون وهو يرفع احدا حاجبيه بغرور
ل-لا .. ” قالها تشانغ هو بقهر وهو ينظر الى الارض
ابتسم كيوهيون بانتصار وقال ” جيد .. خادم مطيع ، فلتكن هكذا !
يا ! خادم ؟ من انت لتقول عنه خادم ؟ ” سمع كيوهيون ذالك الصوت الغاضب من خلفه
التفت ليجد مين هي تنظر له بغضب وقهر فضيعان
اقتربت بسرعة ووقفت بجانب عمها
مابك بحق الجحيم ؟! ماذا تريد ؟ ” قالتها له بغير تصديق
ابتسم كيوهيون بتكبر وقال “ استطيع قول ما اشاء وفعل ما اشاء ايتها الحشرة ! حياة والدك تحت يداي
ومن انت لتقولها ؟ انت لست من تأخذ روحه ! ” قالتها مين هي وهي تتحكم بأعصابها
مين هي ، لنذهب الآن ” قالها تشانغ هو وهو يأخذها بعيداً
امسكت بيد عمها واوقفته
نظرت الى عمها بصرامة وقالت “ ابداً .. سوف انهي حديثي اولاً .. ” مما جعل العم يتنهد
اشاحت بنظرها ونظرت نحو كيوهيون الذي لا يزال يبتسم بغرور ووثوق وكأنه ملك لكل شيء
قالت بكبريائها المعتاد وهي ترفع رأسها ” سيد تشو كيوهيون .. انا لا زلت اعمل لدى عائلتك .. حسناً فلا بأس لدي ! لكن عمي لن يعمل لديك بعد الآن !
قال العم بصدمة ” مين ه..-” “ يكفي عمي .. سوف احصل على المال بنفسي ، لا احتاج لشفقة امثاله ولن اذل نفسي لأمثاله
ضحك كيوهيون ووضع اصبعه على شفتيه وقال وهو يحدق بها بخبث
انك حقاً مثيرة للإعجاب كيم مين هي .. لدي الكثير في جعبتي فهل انت مستعدة ؟
ابتسمت مين هي بسخرية ورفعت حاجبها ” بالتأكيد ! فماذا ستفعل ؟
اتسعت ابتسامة كيوهيون اكثر وقال بغرور وهو يقترب ” لقد قلت الكثير .. اي توقعي اي شيء ايتها القطة المفترسة
حسناً ايها القرد المغرور !
قرد ؟!! ” قالها بصدمه
نعم قرد
هه .. الفقيرة تتحدث كثيراً ! ” قالها بسخرية قبل ان يذهب ويتركها مع عمها
لم تجب مين هي عليه بل ذهبت هي الآخرة للمشفى مرة اخرى
كلا الاثنين كان مزاجهم حاداً
فضل تشانغ هو الصمت على التحدث وجعل الامور اسوء مع مين هي
اتصل كيوهيون على احد الخدام لكي يحضر سيارته الخاصه به
الوقت حقاً متآخر
انتظر لمدة من الوقت حتى اتى الخادم بالسيارة ثم نزل منها بسرعه وفتح له الباب الخلفي
تفضل سيدي ” قالها باحترام وهو ينحني
سوف اذهب لوحدي .. فلتعد بسيارة الاجرة ” قالها كيوهيون بهدوء وهو يعطيه المال قبل ان يركب اماماً لكي يقود
اماء الخادم بطاعه ثم اغلق الباب الخلفي بهدوء
انطلق كيوهيون بسيارته الى احد المناطق التي يفضلها
فلا اظن بأن ذلك الاحمق سيعود للبيت الآن
حالما عاد الاثنان .. مين هي وتشانغ هو الى المشفى
لم يتفوه تشانغ هو بأي كلمه
تشانغ هو ! لقد اتيت !؟ ” قالها الاب بتفاجأ حالما عادت مين هي وبجانبها عمها
كي بوم ايضاً كان ينظر بهدوء اليهما
كان يبدو وكأن هناك هالة غريبة على مين هي
يبدو وكأن الجو مشحون بينهما
ا-اوه نعم ! لقد اتيت لزيارتك .. كيف حالك ؟ ” قالها العم بسرعة حالما اقترب من اخاه الاكبر
جلس على السرير بجانبه
ايها الاحمق سوف اقع , لم تعد طفلاً بعد الآن ” قالها الاب بتعب
ضحك تشانغ هو ثم تنهد ووضع رأسه على السرير وهو يجلس بجانب اخاه
مابك ؟ ” قالها سوك تشول بقلق
ابتسم تشانغ هو بتعب ” اشعر بالتعب هيونغ .. لا شيء جديد
نظر كي بوم لمين هي ليجدها تحكم على قبضتها بقوة وتنظر لعمها
اذاً لما اتيت؟ يجب ان تستريح في المنزل ، لا تضغط على نفسك تشانغ هو .. فأنا سوف اموت على اي حال
ابااا ” قالتها مين هي بصدمة
لا تقل هذا هيونغ ” قالها العم بضيق ثم اكمل “ سوف تعيش .. وايضاً انا اريد النوم عندك اليوم
تنهد سوك تشول ولم يقل شيئاً
الن تذهبا ؟ الوقت اصبح متأخراً
قالها تشانغ هو وهو ينظر الى كي بوم ومين هي
التفت كي بوم لمين هي
لكنه وجدها سارحه وتنظر للأرض
دق بإصبعه على كتفها حتى تنتبه
هاه .. اوه كي بوم ” قالتها بغير انتباه
يجب ان نعود ” قالها كي بوم لها ثم وقف
اوه حسناً
التفت نحو سوك تشول “ يجب ان اوصل مين هي لمنزلها عمي .. فلترتح ! وانت ايضاً عمي تشانغ هو ، تستطيع طلب ملاءة من احدى الممرضات
حسناً .. انتبهوا في طريقكم
الى اللقاء
امسك كي بوم يد مين هي وخرجوا من الغرفة ثم مشو في الممر الهادئ
الصمت يخيم على المكان
حتى عندما دخلوا المصعد وخرجوا من المشفى
كان فقط .. الصمت .. التفكير ..
وصلوا الى سيارة كي بوم
عندما ركبا
تكلم كي بوم بسرعة
ايتها الحمقاء
ماذا ؟ ” قالتها وهي تلتفت نحوه
ضربها مع رأسها بخفه وقال ” ما بك ؟
لا شيء
هيا ما بك ؟
حقاً لا شيء ” قالتها بعد ان تنهدت
وضعت رأسها على المقعد خلفها
ثم اغمضت عينيها بتعب ” هيا فلنذهب .. اشعر بالنعاس
تنهد كي بوم “ حسناً ” ثم بدأ بالقيادة نحو المكان الذي تعيش به مين هي
وصل كيوهيون الى المكان اخيراً
كان المكان جميلاً جداً
فهو احدى الفنادق على التي تقع على الشاطئ
دخل الى الداخل وذهب الى الاستقبال
انتهى من اخذ احدى الغرف الموجودة على الشاطئ
لقد اختارو له احسن الغرف الموجودة في الفندق
لأنه .. تشو كيوهيون ومن غيره ؟
ذهب الى غرفته مع الحد العاملين لكي يدله عليها
وصل الى غرفته .. دخل واغلق الباب
كانت الغرفة مذهلة وجميلة جداً ..
كانت باللون البني الفاتح وجميع الاشياء بالخشب
الفراش الناعم باللون الابيض والستائر كذلك
كانت الستائر مفتوحه لتطل على الشاطئ المظلم في هذا الليل .. يوجد باب زجاجي يستطيع الخروج منه بسرعة الى الشاطئ
لكن كيوهيون لم ينبهر بها
لأنه رأى الكثير والاجمل منها
خلع حذائه و معطفه الاسود ثم اقترب من الحمام
دخل الى داخله
واخذ حماماً دافئاً لمدة طويلة
خرج كيوهيون بروب الحمام الابيض
تذكر بأنه لم يجلب اي ملابس
فكيف سيبدل ؟
هو لن يلبس لباسه مرة اخرى .. فمثل ما يقول
انها مليئة بالجراثيم
اتصل على الاستقبال ليحضروا بعض الملابس الفاخرة من احد المحلات المشهورة
لأنه مرة اخرى .. تشو كيوهيون الذي سيغرقهم بالمال لمجرد خدمة بسيطة
استلقى على سريرة وتنهد
نظر الى سقف الغرفة الخشبي
ثم بدأت الاحداث تتساقط على رأسه منذ الصباح
عندما يتعارك مع مين هي
عندما يتحدث معها
يشعر بشيء غريب
صوتها يجعل معدته تؤلمه
اغمض عينيه وقال بخوف “ لابد بان هناك شيئاً خاطئاً ، ربما انا مريض ! هل وضعت سحراً لي ؟ هل سأموت ؟
جلس بسرعه ووضع يده على صدره عند جهة قلبه الذي بدأ يدق بشكل غير منتظم وبقوة “ تلك الحقيرة رأس الحذاء ، القطة المفترسة ! يجب ان انتقم منها لقد فعلت لي شيئاً بالتأكيد
نظر الى هاتفه بجانبه
التقطه بسرعه واخرج سماعاته من جيب معطفه المرمي بجانبه
ادخل السماعه ووضعها بأذنيه
ثم فتح على على الجزء الذي سجله
وبدأ بتشغليه
جرت رعشه بجسده وبدأت معدته تؤلمه مره اخرى
بالتأكيد قد استخدمت سحراً ! ربما السحر الاسود ؟ ” قالها بهمس وهو يغمض عينيه
بدأ بالإستماع جيداً لها
كان صوتها حقاً رائعاً لم يستطع كيوهيون التفكير اكثر
لكن قطع الجو الخاص به رنين هاتفه والذي جعل الأغنية تغلق ليظهر اسم المتصل مما جعله ينزعج
نظر الى الأسم ليجده  
/ والــدتــي /
تنهد واجاب
 كيوهيون : “ اوه اوما !
: ” كيوهيون ! اين انت عزيزي ؟ لم اجدك في غرفتك !
: “ انا بأحد الفنادق اريد الراحة قليلاً
: ” حقاً ؟؟!!! هل لديك ملابس ؟ كم ستبقى ؟
: ” ليس ادي ملابس ، لا اعلم كم سأبقى
: ” حسناً لا بأس .. سوف ارسل احدى الخادمات لتحضر ملابسك .. في اي فندق انت ؟
: ” فندق **** ، لحظة اوما ..!
: ” ماذا ؟
كيوهيون : ( هل قالت خادمة ؟ اذاً .. القطة تستطيع المجيء ؟ واااخ ! سوف اجعلها تعاني حقاً )
: ” اوما هناك خادمة جيدة ! تعلم كيف احب ان اضع اشيائي وملابسي
: ” حقاً ؟ من ؟
: ” همم لحظة امم ما كان اسمها ؟ امم نعم نعم مين هي .. كيم مين هي
: ” اوه عزيزي .. لا تقلق اذاً سوف اجعلها تحضر لك حقيبتاً مجهزة
: “ شكراً لك
: ” الى اللقاء ابني اللطيف
: “ إلى اللقاء ” 
اغلق كيوهيون الخط وعلى فمه ابتسامة خبيثة
سيكون هذا ممتعاً !!
……
انتهى الجزء الاول ..
الاسئلة
١ – رأيكم ؟ احسن مقطع ؟
٢- ماذا ستفعل مين هي مع كسب المال بعدما توقف عمها عن العمل لدى كيوهيون ؟
٣- مالذي سيفعله كيوهيون بمين هي ؟
 
About these ads

22 comments on “رواية: الغرور و الكبرياء (الجزء #6 – الأول 1 )

  1. البارت روعة استمري اوني
    >فايتنغ<
    وحاولي تنزلي البارت بدري ولا تتاخري

    • وااااااااااااااااااو واخيراااااا نزل البارت بجد اشتقت للروايه
      وصاحبه الروايه وال كيوووووون اممم البارت حماااااااس
      مين كيوون ده اه اه بصراحه حتي لو مش عارفه اكره هيهيهي
      تقريبا كده الاكشن هيبتدي في البارتات الجاااااايه ياهوووو
      رأيكم ؟ احسن مقطع ؟
      جميل جميل استمري …….
      اغمض عينيه وقال بخوف “ لابد بان هناك شيئاً خاطئاً ، ربما انا مريض ! هل وضعت سحراً لي ؟ هل سأموت ؟ “
      …الخ ) هههههههه بجد ضحكت عليه كتيير في المقطع ده لدرجه دي احمق هاه
      بس احب اطمنك كيوون تقريبا انت لسه مشفتش حاجه هههه سحر اسود
      ماذا ستفعل مين هي مع كسب المال بعدما توقف عمها عن العمل لدى كيوهيون ؟
      امم هتعمل ايه بصراحه مش عارفه اكيد انتي عارفه يعني ممكن تغشيشيني
      بس ما عتقدتش ان كيوون وحش كده يعني اكيد بيهددها بس يعني مش هيعمل
      حاجه لوالدها ده ممكن يساعده كماااان >> بالغت
      مالذي سيفعله كيوهيون بمين هي ؟
      اممم فكر فكر اكيد هتستمر المعاناه مع مين هي وكيوهيون الي ان ……..
      اوني انتي كتييير اتاخرتي في تنزيل البارت طبعا انا عذراكي حاجه تضايق
      انك متتلاقيش ردوود بس بجد حاولي تنزلي البارت في ميعاده ويكون فيه ردود
      اما بالنسبه للي بيقراءوا وميردووش ياريت يردوا حتي لو بكلمه
      شكر يعني اكيد التعليق اللي بتتكتبه مش بياخد من وقتك دقايق
      اتمني اشوف ردوود واتمني تنزلي البارت بسرعه فايتنغ …..=)

  2. كماوو البارت جميل
    1- البارت كلو حلو
    2- اممم بتشترك بالمسابقة يلي خبرها عليها عمها
    3- بعذبها هاهاهاها>>شرير

  3. الروايه ذي نظلومه ردود !!!
    ء جممممممممممممممممممميله !!

  4. الباااارت حماااااااااااس
    وبدأ كيونا يحبها ♥.♥
    مين هي زعلانه T_T
    كيونا مررره شرير كيف الاسلوب الي كلم فيه عمها
    وافكاره شريره كيف حيجيبها للفندق

    الاسئلة
    ١ – رأيكم ؟ احسن مقطع ؟
    جميييييله جدا
    جلس بسرعه ووضع يده على صدره عند جهة قلبه الذي بدأ يدق بشكل غير منتظم وبقوة

    ادخل السماعه ووضعها بأذنيه
    ثم فتح على على الجزء الذي سجله
    وبدأ بتشغليه
    جرت رعشه بجسده وبدأت معدته تؤلمه مره اخرى
    ” بالتأكيد قد استخدمت سحراً ! ربما السحر الاسود ؟ ” قالها بهمس وهو يغمض عينيه
    بدأ بالإستماع جيداً لها
    كان صوتها حقاً رائعاً لم يستطع كيوهيون التفكير اكثر

    ٢- ماذا ستفعل مين هي مع كسب المال بعدما توقف عمها عن العمل لدى كيوهيون ؟
    يمكن يعرض عليها انه تشتتغل عنده زياده ويعطيها راتب اعلى او يمكن تتجه للرقص وتقدم في شركه

    ٣- مالذي سيفعله كيوهيون بمين هي ؟
    مدري بس باين عنده افكار شريره وحيستفزها ويقهرها T_T

    كماوا اوني على البارت روووعه وجوناااان
    بإنتظار البارت القادم ولا تتاخري علينا نحنا نستناكي بحماس ^_^
    فايتينغ ♥~

  5. وااااااه !!!
    ابدااااع ^^
    هلا قرأت كل الاجزاء كتييير عجبتني الروااية جد رااائعه ♥
    استمررري ؛)
    بدي اسئل عن موعد تنزيل البارت ؟؟

  6. البااارت جمييييييل وعقبال ما تبدي تنفتح له مين هي *-* فاااايتينغ بانتظار ابدااعاتك :)

  7. امممم بجد ايه ده :( …. اوني بجد انا مكسوفه
    بجد اقولك نزلي بارت يعني الروايه جميله
    والتعليقات بجد صغيره جداااا بس افتكري ان في بنات
    كتيير ملهاش ذنب …. بجد ياريت اي حد يقراء يعلق
    يعني مش هيتعب …..
    في انتظار التكمله ……. جاري تحميل الصبر “)

  8. ياااااي جمييييله قددداً ههههه
    اكثر شي ضحكني” لابد بان هناك شيئاً خاطئاً ، ربما انا مريض ! هل وضعت سحراً لي ؟ هل سأموت ؟ “هههههههههههههههههههه نعم لقد وضعت لك سحراً انه جمالها هههههههههههههه
    ” تلك الحقيرة رأس الحذاء ، القطة المفترسة ! يجب ان انتقم منها لقد فعلت لي شيئاً بالتأكيد”هههههههههههههههههههههه نعم نعم انه الحب ي عزيزي هههههههههه
    “” بالتأكيد قد استخدمت سحراً ! ربما السحر الاسود ؟ “ههههههههههههههههههههه حلوه السحر الاسود
    بس اش ممكن يسوي لها ااااه حقيييير ههههههههه متحمممممممسه اعرف
    شكراً ع الروايه القميله دي:)

  9. بدأ العقاب خلاص على مين هى
    اهئ اهئ
    اكيد هتستحمل للنهايه
    فايتينج مين هى
    كمساميدااااااااااااااااااااااااااا ع البارت التحفه ده ^^
    فايتينج ^^

تعليقاتكم حافز لإستمرارنا .

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s